هذا القسم يضم كل ما من شأنه أن يزيدني حيرة. حينما أقم مشدوها متبلدا أمام مقال أكتبه ولا أعرف أين أصنفه، أقوم بعملية معقدة تتكون من إغلاق عينيّ ثم إمساك المقال من تلابيبه، ثم إلقائه في هذا القسم كما يقلى المجرمون إلى داخل الزنزنانة. هذا لا يعني أن المقالات المنشورة هنا رديئة، لكنها غير قابلة للقسمة على واحد! تخيل؟