2 تعليقان لـ الرجال الذين لم يعودوا كذلك

  1. يقول أميره:

    ربنا يهدينا جميعا ويرزقنا التواضع
    اساله كثيرة لم يعد لها اجابه

     
  2. يقول زهرة الأضاليا:

    الغرور هو المسبب الأول لهذا التغير الطفيف في الشخصية .. لذلك حذرنا رسولنا الكريم
    من الوقوع في الكبر وقد جاء في صحيح مسلم عن عبد الله بن مسعود عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال : ( لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر ) وفي تتمة الحديث : و لكن الكبر من سفه الحق وازدرى الناس ) رواه الإمام أحمد

    ولتعلم أنك أنت من تضيف القيمة لمكانتك الاجتماعية بحسن خلقك وتواضعك واحذر أن تضيف مكانتك قيمة عليك !
    فالقيمة الحقيقية فيك انت لا فيما تتقلده من منصب أو جاه .. فكله زائل ويبقى عملك الصالح وحسن معاملتك للاخرين هي من يتحدث عنك بعد فراقك لهذه الدنيا الزائلة .

     

اكتب تعليقك