6 تعليقات لـ احترام المواعيد علاقة تبادلية

  1. لن أقول أن مجتمعنا غير ملتزم بالمواعيد لعدم الرغبة. لكنها التربية وأساسا البطالة المادية والفكرية. فادا اتفق صديقان على موعد حتى وان تأخر أحدهما فاﻷخر وان انزعج على التأخير فلن ينزعج لأن وراءه مهام أخرى.
    فالبطالة والفراغ والدليل أن المقاهي دائما مملوءة بالناس.

     
  2. شكرا لك دكتور مهيب،على هذه المقالة..

     
  3. ومما لاشك فيه أن كل الشعوب المتقدمة تحترم المواعيد المحددة ، ولها قوانين ولوائح صارمة عقاب علي عاتق من خالف الموعد ، وفي بريطانيا عندي شخصيا قصة لالتزام المواعيد المحددة ،تأخرت يوما موعدا لي مع طبيبي بسبعة دقائق وكلفتني العتاب وانتظار أسبوع كامتابع القراءة

     
  4. الدكتور نشكرك علي الجهد الذي بذلته ونضيف، من الاحري وانسب أن يكون العنوان الرئيسي للمقال من الأشياء التي تعجبني في الإسلام فضيلة احترام المواعيد ، لأن كل حركتاتنا وسكناتنا مقيدة بالوقت، ابتداءً الشهادتين، مرورا الصلاة، الزكاة، الصيام، والحج، وتابع القراءة

     
  5. ما أجمل أن نتقيد ببرنامج يومي ننظم به أوقاتنا .. وأن نقتني ساعة يدوية تنبهنا بمرور هذه الهبة العظيمة التي وهبنا الله إياها ، الوقت من ذهب إن لم تحرص عليه ذهب ..تابع القراءة

     
  6. احد اهم عوامل الفشل خاصة في مجتمعنا هم عدم الاهتمام للوقت والمواعيد وعدم استهلاكه بشكل ذكي ..واتمنی لو اكو توعيه بشان هذا الموضوع

     

اكتب تعليقك