12 تعليق لـ أزمة التفكير “الكهربي”

  1. الوعي مطلب في كل مجتمع يحمل عقلا
    ولا علاقة للوعي بأي وضع كان .. لأنه ينبع من الإطلاع والتفكير والشغل على الذات

     
  2. حتى نحصل على الوعي و مساحاته و خياراته و فضاءاته لا بد أن يكون المجتمع قبل ذلك مستقرا .. فالحديث عن الوعي الجميل هنا هو ترف فعلا لمجتمعات تكابد من أجل نسمة هواء نظيفة و لقمة غير مغموسة بالعنصرية و الفقر و الدماء ..
    .
    مقالك يا د.تابع القراءة

     
  3. دكتور ، نفتقد حكمك الجميلة ، ومقتطفاتك المختصرة

     
  4. باختصار الوعي هو ان تعرف ماذا تفعل وماذا يحدث من حولك

     
  5. “العقل أهم نعمة وظيفية منحها الله للإنسان حيث يميز فيه بين الخير والشر وبين الحق والباطل وبين الجيد والحسن. هل لاحظت الثنائيات التي تحدد خيارات الإنسان؟ ثنائيات متحجرة تجعل من الحياة لونين متمايزين لا فكاك منهما.تابع القراءة

     
  6. أبدعت الأنامل بروفيسور و أهلا بعودتك

     
  7. بالرغم من اني قرأت المقال سابقا ..لكن صراحة توقيت المقالة في ظل الظروف الراهنة مناسب جدا. لكن ازمة التفكير الكهربي … بتبسيط الأمر انت تعني التفكير المتطرف ان تعطى خيارين كل منها يقبع في الحد الأقصى من النقائض …تابع القراءة

     
  8. الوعي حاله معرفية تتمثل بمعرفه الغايه بوضوح وتركيز على الهدف المنشود بدون ضياع زمني فالإنسان الواعي يخلق عالمه كمايريد ويحقق مايريد

     
  9. إرهاق ترف ،لا أرهاق ضيق …أبدعت

     
  10. إن المجتمع الواعي هو مجتمع متقدم اقتصاديا بالضرورة لأن الوعي خلق فرص عمل لا تكاد تخطر ببال أحد.(راقت لي)

     
  11. االوعي كما يبدو لي انه وعي الانسان بما يراه صحيح ومقبول ومفيد لذالك بقال انه قول عقلاني اي تعقله فراه مناسبا

     
  12. سأعود للقراءة حال توفر الكهرباء غدا إن شاء الله ..

     

اكتب تعليقك