13 تعليق لـ تربية بالمقاس الياباني !

  1. يقول moheeb:

    حقا، من يتكلم كثيرا عن الأمس، فهو في الغالب لم يعمل شيئا اليوم!

     
  2. يقول زياد:

    صراحة لم أتعجب من مقالك .. لانه من رأي مصيبة غيره هانت عليه مصيبته .. بجد انظر من حولي في المنطقة التي أعيشها .. لا أرى سوى التخلف الذي يعقب قلة التعليم .. التي تعقب اللامبالاة الاجتماعية .. وكل مصيبة تهون أختها .. والله لا ادري ما اتكلم .. اتمنى الخير لكل المسلمين .. وعساه خيرا
    اشكرك يا استاذ مهيب

     
  3. يقول moheeb:

    كلامك يا زهرة الأضاليا يضيف كيلوجرام جديدا من الملح على الجرح الممتد فوق جدار الضمير!
    نسأل الله العفو والعافية

     
  4. يقول زهرة الأضاليا:

    موضوع جميل يا باشمهندس هوووبا..

    عارف إن نجاح اليابانيين كان أساسه التفكير من الزاوية الصح لحل مشكلة إنهزامهم في الحرب !

    بلد صغير , دون موارد نفطية أو طبيعية كيف اصبح في مصاف دول العالم الأول بعد أن دمرته قنبلة هيروشيما !!

    إنه التفكير الصح , وتحويل التراب إلى ذهب وتبديل المحنة إلى منحة , ليس بالشعارات الجوفاء التي تتغنى بالوطن والاقدام , بل بالعزيمة الصادقة على التغيير والعمل الدؤوب .

    استوردوا النفط الخام من عندنا وصنعّوه وباعوه لنا بسعر عال في صورة منتجات استهلاكية .

    شروا طن الحديد السكراب بسعر بخس وباعوه لنا (ريسايكل) في صورة سيارات يابانية بثمن عال ….. الخ

    ونحن من زماااااااان وحتى اليوم مازلنا نغذي قنواتنا بالبرامج السياسية المليئة بالحوارات الجوفاء وتبادل التهم بيننا ..

    ياسيدي نحن نوابغ في بيع الكلام فقط !

     
  5. يقول moheeb:

    أشكرك يا بشمهندس عبد…ربنا يعافيك من عداوة القراءة وتصبح من عتاة القراءة الذين يفطرون على القراءة ويبيتون عليها 🙂

     
  6. يقول مهندس عبد:

    السلام عليكم
    هذه أول مرة أشارك فيها في مدونتكم الرائعة
    الصحيح أغلب المواضيع شدتني (بالرغم من انني اعتبر من اعداء القراءة وأمل بشكل سريع) فان اسلوبكم رائع وشيق
    أتمنى لكم التوفبق والتقدم
    م. عبد

     
  7. يقول moheeb:

    شكرا يا أخ أحمد على التعليق وتعميم المقال على الطلبة كمان 🙂

     
  8. يقول A.Gharbiah:

    الحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها فهو أحق الناس بها”، حديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم

    ولعل برنامج خواطر 5 في رمضان الماضي.. كان له الأثر الكبير في تفكيري.. وفي قناعتي ان التقدم يمكن أن يكون بعيدا عن الانحلال والجشع، ويمكنه ايضا ان يتمسك بعاداته وتقاليده..

    حينها زاد ايماني بانه يمكن ان يكون للاسلام دولة متقدمة ومتسمكة بدينها وسنة نبيها دون أي تضارب..

    فالتحية بانحاء الرأس.. او السلام عليكم.. لا تعني رجعية!!

    ولمن اراد أن يتسذكر خواطر 5 بامكانه تحميله من هنا:
    http://www.bagdouri.com/dourouss/Khawater_5

     
  9. يقول heba:

    صدقت ،، كنت سأضيف ” ولكن نحن بأيدينا سنعيد ذاك المجد ” ولكن يبدو سقط سهوا 🙂

     
  10. يقول moheeb:

    دعك يا هبة من البكاء على الأطلال. فلا ينبغي أن نبقى نتغنى بأمجاد كانت. المطلوب الآن هو العمل واستخلاص العبر لنعود أفضل مما كنا

     
  11. يقول heba:

    هون عليك ،، فهذا المجد اساسه المسلمون ؟؟ ولكن اين هم الآن ؟؟

     
  12. يقول moheeb:

    أشكرك أخي أبو الطيب…أنا أيضا أشعر بالأسى الشديد لهذا الحال الذي وصلنا إليه.
    ما زال في جعبتي عن اليابانيين الكثير 🙂 فلا تقلق..
    ملاحظة هامة بخصوص رئيس الوزراء…نحن للأسف لدينا ولع شديد كشعوب بإضفاء القدسية إلى القادة مما يجعل من الصعب عليهم ترك مكانهم. فكيف يستطيع رئيس أن يترك كرسي يقال عنه سيادة وفخامة ودولة الرئيس والتمجيد والتبجيل في كل مكان والصور والتماثيل ولا حول ولا قوة إلا بالله

     
  13. يقول أبو الطيب:

    السلام عليكم.كعادتك تفاجئنا بالجديد لكني لا أدري ماذا أقول بعد قراءة هذا المقال….بعد ان كان يضرب المثل بالمسلمين في كل شئ اصبحنا اخي وللاسف لا يضرب بنا سوى عرض الحائط فرطنا بامور ديننا فتهاوينا في القاع .بعد أن كان الغرب يستفيد من اكتشافات المسلمين …اصبحنا نبحث للاسف عن صنع في اليابان وان لم يحالفنا الحظ نكتفي اخي بصنع في الصين……..هذا بالنسبة للمدارس والتدريس أما بالنسبة لرئيس الوزراء الياباني يا ريت الوزراء العرب يكونو مثله يعني الي ما بيقدر ينفع البلد بشئ يترك المجال لغيره (مع اني أكيد بحلم)لانه الي بيصل الكرسي فوق بيتمسك فيه كتير لدرجة انه بيموت وهو لسا قاعد على الكرسي .بصراحة يا ريت تحكي اكتر عن التجربة اليابانية لعل وعسى أخي تجد انسان غيور يحاول الاقتداء بها

     

اكتب تعليقك