6 تعليقات لـ ست الحبايب يا حبيبة.. حرام؟

  1. يقول عبدالله:

    اخي واستاذي مهيب انا اختلف معك دعني اوضح لك هذا المفهوم من وجهة نظري… اخي الفاضل الاسلام جعل مكانة الام اول شيء وقدر الام اعلى قدر ثم يأتي من بعدها الوالد وكثير الايات القرانية والاحاديث النبويه المؤيده لذلك اما عن عيد الام وعن السبب في تحريمه والقياس بالعيد الوطني او التحرير فأكد لك ان هذة تحمل نفس القياس وهذا كلام العلماء لكن نحن عندنا في المملكه هناك اليوم الوطني ويوم المعاق وايضا يوم المرور لكن لاتاخذ منحى ومفهوم العيد كالتي عند غير المسلمين مثل عيد الام وعيد الحب والكريسميس فهذة بدعه ومحرمه لانها تقليد للكفار فاعياد المسلمين معروفه والام يا استاذي لاتحتاج لاعيد او يوم لنتذكر فضلها علينا لان مكانتها اكبر من هكذا يجب ان تبقى محفوظه في الاذهان ومحفورة في صميم القلب يجب ان تدخل الفرحه لقلبها كل يوم ان تدخل السرور عليها يجب ان تسعى لرضاها على الدوام وصدقني الكفار لايتذكرون الام إلا في هذا اليوم فهذا الفرق بيننا وبينهم اما عن قضية التحريم فلا جدال فيها لانها بدعه لم يأمر بها رسول الله صلى الله عليه وسلم وهناك ادله كثيرة تبرهن على تحريمها… اعذرني على الاطاله

     
  2. يقول سديم:

    أوافقك الرأي .. فنحن نعبد الله كل وقت وحين ، ونزيد على ذلك أثناء شهر رمضان المبارك وقياساً عليه نحن نحب ونبر أمهاتنا وآبائنا ونحاول نيل رضاهم بشتى الطرق ونقدم لهم الهدايا بمناسبة ودون مناسبة فما الذي يزيد أو ينقص من يوم في السنة نوحد فيها المشاعر نعبر فيه عن حبنا لها بزيادة ؟؟! ..
    أرى هذا اليوم أقرب في مفهومة للتذكير بفضل الأم وتقديم واجب البر عرفاناً لها ، من أن يكون بدعة !
    وإن كنت أشدد على مسمى (يوم الأم) بدلاً من (عيد الأم) لأن للمسلم عيدان فقط .

    سؤال هام .. لماذا يقع الأب دائماً من قعر القفة ؟!
    أليس من حقه أن يكون له يوم أيضاً ؟

     
  3. يقول heba:

    أوااافقك وبشدة
    بارك الله في العقل المفكر 🙂

     
  4. يقول moheeb:

    جزاكم الله خيرا
    فعلا محتاجين نعيد النظر في كثير من الأمور.
    مقولة الثوري رحمه الله قوية جدا 🙂 مشكور

     
  5. يقول محمد علي:

    دكتور – احنا تربينا على هيك . عقليتنا ثابته على مؤشر واحد بنخاف نقول لا . هالاصنام الاجتماعية خلتنا مبرمجين سلفا .وانا ماشي اليوم في الشارع وشايف بنات المدارس الصغار معهم ورود لامهاتهم تذكرت عيد الام قلت لحالي يا ولد هذا حلال واللا حرام . من جواي مش حاسس انه شي غلط بس كبرنا على انه حرام وبدعة ومن عند الكفار . الكفار اللي اخلاقهم احسن من اغلب المسلمين وانت عايش في بريطانيا وشايف . قبل ايام التقيت بصديق جاء من امريكا قلتله شو رأيك بالامريكان . قالي الاسلام هناك بس ناقص يصلو ويصومو . احنا العرب ما شاءالله منظرين من الدرجة الاولى وتديننا ظاهري . ارجو ان ينطبق علينا قوله تعالي ” كنتم خير أمة اخرجت للناس” ويا ريت نفكر قبل ما نفتي او نتهم لان عادة الاتهام سهلة جدا ولا تنم عن علم .اذكر بمقولة لسفيان الثوري “إنما الفقه الرخصة من ثقة، وأما التشدد فيحسنه كل أحد” . منور ابو الهوب ومتفق معك

     

اكتب تعليقك