9 تعليقات لـ النجدة F1 F1 F1

  1. يقول Husameddin Dawoud:

    أعتقد أنه لا يلزم الإبداع في كل شئ.. فمثلا تهنئة بالعيد يمكن أن يكون الرد مختصرا ولطيفا مثل “وأنت بالصحة والسلامة.. تحياتي للعائلة الكريمة” حتى بعد مرور شهر..
    مساعدة الناس جيده.. لكن الأجمل أن تجعلهم يعتمدون على أنفسهم فيها.. أعطهم رابطا لموقع أو موضوع قد يحل المشكله.. أو أعطهم توجيها نابع من الخبره وقد لا يأخذ من وقتك شئ.. ليس بالضرورة أن تكون معهم خطوة بخطوه.. عندما يمارس الشخص الحل بيده يجده ممتعا أكثر وسيتذكر هذا المعروف أكثر مما لو أعطيته إياه جاهزا..
    أما في كتابة المقالات فلن تستطيع إلا عندما يكون ذهنك صافيا.. فالأولى أن تنام جيدا.. وحتى لو كنت قد سهرت لعدة أسابيع فالنوم الجيد لمدة يومين قد يعوض ما فات.. المهم أن لا تنسى التغذية السليمة أيضا.. لا بأس من الإعتذار عن كتابة مقال أو مقابلة بسبب ضيق الوقت..
    تحياتي

     
  2. يقول رؤى:

    حدد يوما واحدا للتخلص من كل هذا…. رساله واحده للتهنئه بالعيد مع الاعنذار عن التأخير ترسلها مره واحده للجميع (عيد الاضحي على الابواب)و11 بالمثل للرسائل المتشابهه سواء على الايميل او الهاتف……… و لا تنسى ان كل هذا يعطيك انطباع عن كم حب الناس و احترامهم…. و نصيحه حاول ان لا تتجاهل تلك الرسائل حتى لا يأتي يوم لا تجد اي رساله……. لانني اعتقد انه شعور رائع ان تجد كل هذا الكم في بريدك… كان الله في العون ….. و كل شي بأجره و عند الله مايضيع …

     
  3. يقول بسمة أبو العنين:

    ضريبة الشهرة، أنت لا تتلقى فلس، لكن يجب أن تتدفع، إعلم أنك على طريق الصواب، لو كنت مكانك، لبعثت برسالة واحدة للجميع لرسائل التهنئة، أقول لهم أنني ممتن لهم، و اعذروني على التقصير، و بأسلوبك الرائع المرح قل لهم أقدم لكم رقبتي فاقتصوا مني، ثم بالنسبة للمقالات، فأعط الأفكار فقط، و دع الآخرين يكتبونها، على اساس أنك تثق بهم و أنهم مبدعون، فسيشعرون بالفرح، لأن المهيب مهيب قد إحتاجهم، صدقني ستجد أن أمورك إنحلّت، و فوق هذا يجب أن تتخذ من هذا الموقف درس لك تستخدمه في حياتك، تحياتي لك، أتمنى لك البركة في الوقت.

     
  4. يقول لانا النابلسي:

    انا بعد تجاربي الشخصية بالتعامل مع الناس اكتشفت انه الانسان ما لازم يعطي اكثر ما ياخود .. علشان على فد ما بتعطي على قد ما بتلاقي مقابل و بالنهاية بتطلع انت الخسران !!

     
  5. يقول عبدالله المرشدي:

    اشتقنى للتدوناتك

    اهلا بك استاذي مهيب

    … هل تتذكرني

    عبدالله المرشدي

    الذي من شهرين يريد حوارك لكني اعذرك كثيراً

    واتمنى لك التوفيق

    حرياً بشخص مثلك ان يعرفه العالم

    احببناك ونحن لم نراك احسسناك قريب وانت بعيد

    تمتلك موهبه وقدره فائق ( ماشاء الله )

    وكل هذا من خلال ما نقرائه عنك وما تخطة اناملك

    تمنية كثيرا انا احاورك عبر الماسنجر او اي وسيلة اتصال ( لايف )

    لدي الكثير من الاسئله

    لكن صدقني انا اعذرك ومقدر لنشغالك

    تحياتي

    محبكم

    عبدالله المرشدي

     
  6. يقول هبة:

    لا يوجد أي اشكالية لكل هذا دكتور ، فبسآطة عدم ردك سيمنحك فرصة اكبر الا تتلقى هذا الكم من الرسآئل والاجتماعيات وتصبح عندك تلك التخمة مرة اخرى 🙂
    من وجهة نظري الحل الابداعي المطلوب هناآ ليس حلا لانها ليست مشكلة من الأساس ولا تحتاج لتكسير وما شابه ، تحتاج ان تركز بدرآستك والجميع يعذرك

     
  7. يقول Nawal alnazha:

    حاول تحديد وقت ثابت ولو قصير للرد على هذه الرسائل وعدم إغفالها والتخلص من المتأخر

     
  8. يقول سبلام:

    بالنسبة للاجتماعيات : اكتب ستتسات على الفيس بوك وعلى تويتر وعلى ماسنجر انا مشغول جدا جدا

    اما بالنسبة للابحاث والدراسات المحتاجة دراسة : اطلب التأجيل والمماطلة زي نظام العرب

    وبلاش تكسير اي حاجة ، كل اييشي بمصاري خسارة ههه

     
  9. اسال مشرفك الفذ يمكن عنده حلول

     

اكتب تعليقك